تابعنا على  
  الأحد 17 ديسمبر 2017 - 09:56 صباحاً
  • فيديوهات
لقاء الرئيس التونسى ومؤيد اللامى رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب
خالد ميرى
خالد ميرى
مؤيد اللامى
تقرير الحريات3
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

اتحاد الصحفيين العرب يدين الجرائم الإسرائيلية ضد المسجد الأقــصـي والصحفيين الفلسطينيين

الخميس 27 يوليو 2017 05:03:00 مساءً

اتحاد الصحفيين العرب يدين الجرائم الإسرائيلية ضد المسجد الأقــصـي والصحفيين الفلسطينيين يدين الاتحاد العام للصحفيين العرب الجرائم الإسرائيلية الأخيرة غير المبررة ضد المسجد الأقصي والصحفيين الفلسطينيين الذين يغطون أحداث القدس والمسجد الأقصي . ويطالب الاتحاد العام للصحفيين العرب كافة الجهات المسئولة دولياً ومنها مفوض حرية الرأي والتعبير فى الأمم المتحدة ، ومفوض حقوق الإنسان فى الأراضي الفلسطينية والاتحاد الدولي للصحفيين بالقيام بواجباتهم نحو عدم التعرض للمسجد الأقصي بأي شكل من الأشكال وتوفير الحماية اللازمة للصحفيين الفلسطينيين العاملين فى القدس وكافة الأراضي الواقعة تحت الإحتلال وضرورة محاسبة مرتكبي الإعتداءات والجرائم ضد الصحفيين الفلسطينيين والعمل على عدم إفلاتهم من العقاب . كما يطالب الاتحاد العام للصحفيين العرب منظمة الصليب الأحمر الدولي بالتدخل العاجل لوقف جرائم الإحتلال ضد الصحفيين الفلسطينين وتوفير الحماية لهم وعدم المساس بهم والضمانات التى تكفل لهم حرية العمل وتغطية الأحداث . ويدين الاتحاد ايضا ما قامت به قوات الاحتلال بالاعتداء بالضرب صباح اليوم 26/7 /2017 على الصحفيتين دانا ابو شمسية ورونيا جويحان الامر الذى ادي الي منعهما من القيام بتغطية الاحداث ضد المسجد الاقصي وكذلك الاعتداء على الطاقم الصحفي لقناة رؤيا وتحطيم سيارته ، وسبق ان قامت قوات الاحتلال كذلك بالاعتداء على عدد كبير من الصحفيين والصحفيات اثناء تغطيتهم للاحداث فى القدس وهو ما يبرهن بكل تاكيد على أن هذه الجرائم تاتي فى اطار ممنهج وبقرار سياسي من حكومة نتنياهو العنصرية بهدف التغطية على الجرائم التى ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني البطل . واتحاد الصحفيين العرب يتضامن مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين والشعب الفلسطيني ويطالب كافة المنظمات الحقوقية والإعلامية الدولية بالوقوف بقوة ضد جرائم إسرائيل الوحشية والتصعيد الإسرائيلي اللاخلاقي الأخير ضد المسجد الأقصي والشعب الفلسطيني ، حيث أن هذه الإجراءات التى أقدمت عليها إسرائيل باطلة شرعاً وقانونا ولا تستند الى أي مبدأ انساني أو حضاري ، كما إنها تستفز مشاعر المسلمين فى كافة أنحاء العالم .