تابعنا على  
  الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 07:58 صباحاً
  • فيديوهات
لقاء الرئيس التونسى ومؤيد اللامى رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب
خالد ميرى
خالد ميرى
مؤيد اللامى
تقرير الحريات3
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الصحف العراقيه تتناول استعدادات القوات الامنية لتحرير تلعفر ..وعودة النازحين الى الاحياء المحررة في

الاثنين 07 أغسطس 2017 11:47:00 صباحاً

 تناولت صحف الاثنين الصادرة اليوم استعدادات القوات الامنية لتحرير تلعفر وعودة النازحين الى الاحياء المحررة في الموصل.

فقد قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين "ان قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت، اعلن أن قواته أعادت النازحين الى مناطق سكناهم في الاحياء المحررة بالموصل بعد تطهيرها، لافتا الى العثور على شبكة انفاق جنوب المدينة القديمة، فيما أكد القيادي في الحشد الشعبي محمد البصري، أن مشاركة الحشد في تحرير قضاء تلعفر تم حسمها وسيكون له دور أساس في ذلك".

ونقلت الصحيفة عن الفريق رائد جودت قوله ": إن الشرطة الاتحادية تعيد النازحين الى مناطق سكناهم في الاحياء المحررة بعد تطهيرها من المخلفات وسط عمليات تفتيش دقيقة عن العناصر الارهابية المتخفية بين الاهالي، لافتا الى قطعات الشرطة الاتحادية عثرت على شبكة انفاق جنوب الموصل القديمة وتستولي على كميات كبيرة من المقذوفات الحربية.".

وشددت الصحيفة على تاكيده "إن الشرطة الاتحادية واصلت تطهير المدينة القديمة من مخلفات داعش وسيطرت على معمل لصناعة المتفجرات الكيمياوية وتطوير صواريخ كراد، لافتا الى ضبط كميات كبيرة من مواد الفوسفات المخفف والكلور والصودا الكاوية والسي فور وهي مواد تدخل في تصنيع القنابل الكيماوية.".

واضافت الصحيفة "أما القيادي في الحشد الشعبي محمد البصري، فهو أكد حسم مشاركة الحشد في تحرير قضاء تلعفر من عصابات داعش وبدور أساس، وفيما اشار الى وجود اكثر من 2000 ارهابي من داعش داخل القضاء، لفت الى أن الحشد سيشارك كذلك بتحرير الحويجة وراوة وعنه والقائم".

وركزت الصحيفة على قوله" وضعت خطط استراتيجية لتحرير قضاء تلعفر من عصابات داعش الاجرامية وتم حسم مشاركة الحشد الشعبي في المعارك وسيكون له دور اساسي لاسيما انه من يطوق القضاء الان ولديه معرفة في جغرافية المنطقة وتحركات الدواعش وقياداتهم... وأن القائد العام للقوات المسلحة اعلنها صراحة انه لا يمكن الاستغناء عن مشاركة الحشد الذي يمتلك باعا طويلا في معارك التحرير وتسجيل الانتصارات المتلاحقه من دون خسارة اية معركة، لافتا الى ان المعلومات الاستخبارية تشير الى وجود اكثر من 2000 عنصر من داعش بينهم قيادات بارزة تم استدراجها قبل ستة اشهر الى تلعفر واقفال القضاء بطوق أمني".

وأشارت الصحيفة الى تاكيد البصري "من أن الحشد الشعبي والقوات الامنية المختلفة لا يهمها الاعداد الموجودة داخل القضاء وسيم تحريره باسرع وقت واقل الخسائر نظرا للجاهزية التي تمتلكها القوات اضافة الى الخبرة المتراكمة، مرجحا مشاركة الحشد في تحرير مناطق الحويجة والقائم وراوه وعنه."

من جانبها قالت صحيفة الصباح شبه الرسمية التابعة لشبكة الاعلام العراقية "بعد إعلان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قرب انطلاق عمليات تحرير تلعفر، تفيد التقارير الاستخبارية الواردة من القضاء بفرار العشرات من عصابات «داعش» الإرهابية". 

واوضحت الصحيفة "يأتي هذا في وقت سلمت فيه قوات الفرقة التاسعة مسك الأرض في المناطق التي حررتها بمدينة الموصل إلى قوات الشرطة الاتحادية، فيما تواصل القوات الامنية تطهير المدينة القديمة من مخلفات «داعش».".

ونقلت الصحيفة عن وزارة الدفاع في بيان قولها: ان «قوات الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقي أكملت تطهير الأحياء والمناطق التي كانت العصابات الإرهابية تسيطر عليها في محافظة نينوى من خلال إجراء التفتيش الدقيق ومتابعة الخلايا النائمة ورفع العبوات الناسفة من الطرق والبيوت المفخخة التي خلفها «داعش» الإرهابي لضمان عودة الأهالي النازحين إلى ديارهم بصورة آمنة»..

وبشان موضوع تدني نسبة النجاح لوزاري الاعدادية قالت صحيفة المشرق "ان لجنة التربية في مجلس النواب، اعلنت عن استضافة مديري المراكز الامتحانية في الايام المقبلة بسبب تدني نسب النجاح لصفوف السادس الاعدادي بكل فروعه، فيما اشارت الى ان كل الظروف والمعوقات لن تكون سببا في هذا الهبوط التربوي". 

واوردت الصحيفة تصريحا لعضو اللجنة ساجدة محمد اكدت فيه: ان “هنالك خللا قد حصل في بداية الموسم الدراسي الحالي اضافة الى بعض المعرقلات ولكن مع ذلك لن تصل نسب النجاح الى المستويات المتدنية التي تم إعلانها”، مشيرة الى ان “بعض تبريرات وزارة التربية تحمل جزءاً من الصحة”. 

وشددت الصحيفة على قولها ان “بعض الاسباب قد اثرت على نسب النجاح ولكن بصورة طفيفة منها السيطرة على اجهزة الغش الالكترونية فضلا عن اجراء الامتحانات في الشهر السابع حيث حرارة الجو وانقطاع التيار الكهربائي