تابعنا على  
  الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 05:27 صباحاً
  • فيديوهات
لقاء الرئيس التونسى ومؤيد اللامى رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب
خالد ميرى
خالد ميرى
مؤيد اللامى
تقرير الحريات3
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

صحف الثلاثاء تبرز عملية اعادة فرض الامن في كركوك وردود الفعل العربية

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 01:38:00 مساءً

 ابرزت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء السابع عشر من تشرين الاول عملية اعادة فرض الامن في كركوك وردود الفعل العربية والدولية بشان ذلك.


صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين قالت انه وبعد ان امـر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحـة حيدر العبادي برفع العلم العراقي في محافظـة كركوك وجميع المناطق المتنازع عليـها ، اعلنت قيادة العمليات المشتركة، امس الاثنين، سيطرة القوات الامنية على عدد من مناطق كركوك .

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي في بيان : إن «القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي يأمر برفع العلم العراقي في المناطق المتنازع عليها».

ووجه العبادي، فجر امس الاثنين، القوات الأمنية بفرض الأمن في محافظة كركوك، بالتعاون مع أهالي المحافظة والبيشمركة.واعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن سيطرة القوات الامنية على عدد من مناطق كركوك، وفيما اكدت ان القطعات مستمرة بالتقدم، دعت موظفي الدولة في كركوك للالتحاق بدوائرهم ومزاولة اعمالهم مؤكدة توفير الحماية لهم من قبل القوات الاتحادية.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان ان «خلاصة العمليات لفرض الامن في كركوك تضمنت السيطرة على معبر جسر خالد والسيطرة على طريق الرياض – مكتب خالد ومعبر مريم بيك والسيطرة على طريق الرشاد – مريم بيك باتجاه فلكة تكريت»، مبينة انه «تمت السيطرة على الحي الصناعي وتركلان وناحية يايجي».واضافت القيادة ان «القوات الامنية سيطرت على منشاة غاز الشمال ومركز الشرطة ومحطة توليد كهرباء كركوك ومصفى بجانب منشاة الغاز»، مشيرة الى ان «القطعات ومازالت مستمرة بالتقدم».

واعلن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، ان الاخير وجه القوات الامنية بفرض الامن في محافظة كركوك بالتعاون مع ابناء المحافظة والبيشمركة، .

وفي سياق متصل دعت قيادة العمليات المشتركة، موظفي الدولة في كركوك للالتحاق بدوائرهم ومزاولة اعمالهم، فيما اكدت توفير الحماية لهم من قبل القوات الاتحادية.

وقالت القيادة في بيان : ان «قيادة العمليات المشتركة حريصة على تطبيق النظام والمحافظة على أرواح ومصالح أهل كركوك بعربهم وكردهم وتركمانهم ومسيحييهم»، مبينة انه «لتحقيق هذا الهدف الوطني النبيل، ومن أجل المحافظة على النظام وتسيير أعمال المحافظة نوجه كافة الموظفين ومنتسبي قوى الأمن الداخلي والشرطة المحلية في كركوك، بضرورة الالتحاق فوراً الى دوائرهم ومقراتهم وممارسة أعمالهم أصولياً».

واضافت القيادة ان «جميعهم سيكونون بحماية قواتنا الاتحادية»، مثمنة «دور أبناء هذه القوات الذين آلوا على أنفسهم تطبيق النظام، واحترام المواطن العراقي أينما يكون».
في غضون ذلك اصدر وزير الداخليـة قاسم الاعرجـي الاوامر بحماية المواطنين ومقار الاحزاب الكردية في محافظة كركوك .

وقال وزير الداخليـة قاسم الاعـرجي ، « اصدرنا اوامرنا للشرطة الاتحادية والرد السريع والمحلية بحماية المواطنين من اي اعتداء ، وكذلك توفير الحماية لمقرات الاحزاب الكردية ومنع اي محاولة اعتداء او انتقام من اي جهة كانت ، وكذلك حماية الشخصيات الكردية السياسية والحفاظ على حياتهم وعدم المساس بهم ، لاننا جئنا من اجل تطبيق القانون واحترام حقوق الانسان وحفظ كرامة المواطنين «.


من جانبها نقلت صحيفة الصباح الجديد عن قيادة العمليات المشتركة ، اعلانها أمس الاثنين، السيطرة على عدد من مناطق كركوك، لافتة إلى السيطرة على معبر جسر خالد وطريق الرشاد والحي الصناعي ومركز الشرطة.


ونقلت الصحيفة عن الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول قوله ‘‘إن “خلاصة العمليات لفرض الأمن في كركوك تتمثل بالسيطرة على معبر جسر خالد والسيطرة على طريق الرياض ومكتب خالد ومعبر مريم بيك والسيطرة على طريق الرشاد مريم بيك باتجاه فلكة تكريت.

وأضاف أن “القوات فرضت سيطرتها على الحي الصناعي وتركلان وناحية يايجي”، لافتا إلى “فرض السيطرة على منشاة غاز الشمال ومركز الشرطة ومحطة توليد كهرباء كركوك”.

وتابع ان ” القوات الامنية سيطرت على مصفى بجانب منشاة الغاز”، مؤكدا “استمرار تقدم القطعات الى حين السيطرة على الاهداف المرسومة”.


من جهتها أعلنت قوات الشرطة الاتحادية، أمس الاثنين، عن السيطرة على 13 هدفا استراتيجيا في مدينة كركوك.
وذكرت قيادة الشرطة الاتحادية في بيان ان “القوات الأمنية تمكنت من السيطرة على عدة أهداف استراتيجيا في كركوك وهي (معمل غاز الشمال، محطة كهرباء ملا عبدالله، جسر مريم بيگ، جسر خالد، قرية سرجلان، مركز شرطة سرجلان، المستودعات الحديثة، فلكة الحويجة، مقر آمرية افواج الحويجة، قرية چحيش، تقاطع الرشاد، قرية طوبزاوه، قرية قرش تبه)”.

الى ذلك دعت قيادة العمليات المشتركة، أمس الاثنين، موظفي الدولة في كركوك للالتحاق بدوائرهم ومزاولة أعمالهم فيما أكدت توفير الحماية لهم من قبل القوات الاتحادية.

وقالت القيادة في بيان إن “قيادة العمليات المشتركة حريصة على تطبيق النظام والمحافظة على أرواح ومصالح أهل كركوك بعربهم وكردهم وتركمانهم ومسيحيهم”، مبينة انه “لتحقيق هذا الهدف الوطني النبيل ومن أجل المحافظة على النظام وتسيير أعمال المحافظة نوجه كافة الموظفين ومنتسبي قوى الأمن الداخلي والشرطة المحلية في كركوك بضرورة الالتحاق فوراً الى دوائرهم ومقراتهم وممارسة أعمالهم أصولياً”.

وأضافت القيادة إن “جميعهم سيكونون بحماية قواتنا الاتحادية”، مثمنة “دور أبناء هذه القوات الذين آلو على أنفسهم تطبيق النظام، واحترام المواطن العراقي أينما يكون.

وعن ردود الافعال بشان عملية استعادة الامن في كركوك قالت صحيفة الزمان ان الدعوات الاقليمية والدولية للتهدئة وتجنب التصعيد العسكري توالت اثر العملية العسكرية التي نفذتها القوات الامنية في كركوك ، فيما اغلقت تركيا وايران المجال الجوي والمعابر الحدودية بوجه اقليم كردستان .

واكد السفير الامريكي لدى بغداد دوغلاس سيليمان لدى لقائه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم امس دعم بلاده للجهود الرامية لرأب الصدع. ونقل بيان رئاسي عن سليمان تأكيده (حرص الولايات المتحدة على استقرار العراق)، واستعدادها لـ(تقديم اي دعم لمساعدة العراقيين في تجاوز هذه المشكلة)، مضيفًا ان بلاده ستواصل دعمها للعراق في حربه ضد الارهاب.

من جهته، اكد معصوم (ضرورة وقف تفاقم النزاع في كركوك، ولزوم بذل أقصى الجهود للعودة الفورية إلى الحوار لحل الخلافات على أساس الدستور وعبر الحوار بما يفضي إلى نشر السلم والاستقرار السياسي والأمني)، داعيا (أجهزة الاعلام وأطراف الخلاف كافة إلى الابتعاد عن التصعيد والخطابات المتشنجة). واعرب عن أمله (في تفهم جميع القوى السياسية في البلاد خطورة تفاقم الأوضاع التي من شأنها أن تنعكس سلبا على مستقبل العراقيين جميعا)..

بدورها حثت وزارة الدفاع الامريكية الطرفين على تجنب التصعيد.

ودعت المتحدثة بإسم الوزارة في تصريح جميع الاطراف الى التفكير في الخطر الذي يمثله تنظيم داعش.

وفي اربيل، اعلن المتحدث باسم وزارة البيشمركة هلكورد حكمت عن عقد اجتماع بين البيشمركة وممثلي التحالف الدولي لمناقشة مستجدات الوضع في كركوك.

وافادت فضائية (كوردسات نيوز) برفض الممثل الخاص للرئيس الامريكي في التحالف الدولي بريت ماكغورك طلبا للحزب الديمقراطي الكردستاني لعقد اجتماع في اربيل.

واوضحت ان الحزب دعا ماكغورك الى عقد اجتماع عاجل في اربيل، الا ان الاخير رفض الطلب. الى ذلك، قال ماكغورك في تصريح آخر (لن نسمح بأي شكل من الاشكال بأن تنتقل الحرب الى داخل مدينة كركوك).

من جهتها، طالبت مصر بغداد وأربيل بضبط النفس وعدم الانجراف إلى مواجهات تزيد تعقيد الموقف وتؤجج التوتر في العراق.وأكدت الخارجية المصرية، في بيان، ( ضرورة الحفاظ على وحدة العراق وسلامته الإقليمية، كي ينجح في مواجهة التحديات المشتركة ودعت جميع الأطراف إلى عدم الانجراف إلى مواجهات تؤجج التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة). وتابعت (يجب أن يكون الحوار سبيلاً للوصول إلى حلول توافقية، لنزع فتيل أزمة قد تأخذ أبعاداً إقليمية ودولية تزداد خطورتها وتداعياتها). بدورها، رحبت تركيا ببيان الحكومة العراقية المتعلق بعدم إظهارها التساهل والتسامح امام عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني وعد تحشيدهم وتعبئتهم اعلانا للحرب.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان امس انه (بعد ان قامت إدارة اقليم أكراد العراق بإجراء الاستفتاء غير الشرعي الذي انتهك الدستور العراقي، نحن نراقب عن كثب الخطوات التي اتخذتها الحكومة العراقية من اجل فرض سيادتها الدستورية في مدينة كركوك التي تشكل نموذجا من الموزائيك المجتمعي للبلد التي تعد موطن أبناء جلدتنا التركمان).

واضافت (نرحب ببيان الحكومة العراقية المتعلق بعدم إظهارها التساهل والتسامح امام عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية وعد تحشيدهم وتعبئتهم اعلانا للحرب).وتابعت (نحذر اقليم أكراد العراق بعدم ارتكابه اخطاء جديدة مشابهة للأخطاء الفادحة التي ارتكبها في الآونة الاخيرة ، وسنحمل بدورنا ايضاً المسؤولية لمن يسهم في ايواء منظمة حزب العمال الكردستاني الارهابية في هذه المنطقة، تلك المنظمة الارهابية التي قد تهدد الامن والسلم المجتمعي في كركوك) بحسب قولها، مضيفة ( نؤكد مجدداً اهتمامنا البالغ لحماية سيادة العراق ووحدة أراضيه ، ونؤكد ايضاً استعدادنا للتعاون مع الحكومة العراقية في مجال انهاء وجود منظمة حزب العمال الكردستاني الارهابية على الأراضي العراقية).وخلص البيان الى القول (ستكون تركيا الى جانب الحكومة العراقية في الخطوات التي ستتخذها من اجل تأسيس دعائم السلام والاستقرار الدائمين في البلد).
وأعلن نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداغ امس عن اغلاق المجال الجوي أمام طائرات المسؤولين الأكراد .

وقال بوزداغ في مؤتمر صحفي، إن (تركيا أغلقت المجال الجوي أمام طائرات إدارة إقليم كردستان). وكان مجلس الأمن القومي التركي قد أوصى في اجتماع عقده في وقت سابق من يوم امس بإغلاق المجال الجوي أمام شمال العراق. وفي طهران، أعرب مساعد وزير الداخلية الايرانية للشؤون الأمنية حسين ذو الفقاري عن أمله بتسوية المشكلة عن طريق الحوار.

وأعلن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف تأييد موسكو لحل الخلافات بطرق سياسية دبلوماسية، على أساس وحدة أراضي العراق، ومراعاة مصالح وحقوق الأكراد.

وقال بيسكوف في تصريح ان (روسيا تحافظ على علاقات جيدة مع بغداد، ولدينا حجم كبير نسبيا في العلاقات الاقتصادية التجارية مع العراق، وتتم الاتصالات على مختلف المستويات، وتعمل شركاتنا الروسية هناك).ونوه الى (وجود علاقات تاريخية دافئة وودية مع أكراد العراق)، مشددا على أن (موسكو تعتز وتحرص على العلاقات مع الطرفين).

وأبلغ سفير اليابان لدى بغداد فوميو إيواي رئيس الوزراء حيدر العبادي موقف بلاده من الأزمة المتضمن اعتماد الحوار لحلها.
وذكر بيان للسفارة ان إيواي زار العبادي وناقش معه سبل تعزيز العلاقات بين البلدين ونقل له وجهة نظر اليابان بشأن الوضع الراهن في العراق عقب الاستفتاء وقلقها من التوتر المتزايد الذي قد يؤدي إلى زعزعة استقرار العراق، ومن ثم المنطقة بأكملها، ويضيع الجهود التي بذلها المجتمع الدولي لسنوات عديدة لبناء ونهوض العراق.وتابع ان (من الأهمية حل المسألة سلمياً من خلال الحوار البناء بشكل يضمن وحدة العراق وسلامة أراضيه في ظل الدستور الذي وافق عليه أصدقاؤنا الكرد كذلك

إقرأ أيضا