تابعنا على  
  السبت 20 يوليو 2019 - 11:40 صباحاً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الصحف العراقية تحتفي بفوز مؤيد اللامي في عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين

السبت 15 يونيو 2019 12:26:00 مساءً

أولت صحف السبت الصادرة بالعراق اهتماما متميزا بفوز نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي في عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين..واحتفال الاسرة الصحفية بالذكرى الـ150 لعيد الصحافة العراقية. فقد افردت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين عددا خاصا اليوم لهذه المناسبتين وسلطت الاضواء وردود الافعال عليهما.وقالت الصحيفة ان كلا من رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي ورئيس الوزراء السابق حيدر العبادي،هنأوا نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي بمناسبة فوزه في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين، الذي يتزامن مع الذكرى الخمسين بعد المائة لعيد الصحافة العراقية بصدور “ الزوراء” اول صحيفة في العراق ونقلت الصحيفة عن نقابة الصحفيين العراقيين في بيان قولها: إن رئيس الجمهورية برهم صالح اتصل هاتفيا بنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي وبارك له فوزه في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين، متمنيا ان يكون هذا الفوز عامل دعم جديد لحرية الرأي في العراق ويمنح الصحافة العراقية دورا جديا في التواجد على الصعيد الدولي ونقل الصورة الحقيقية التي يشهدها في العراق في كافة المجالات . واضافت الصحيفة من جهته بعث رئيس البرلمان محمد الحلبوسي برقية تهنئة لنقيب الصحفيين مؤيد اللامي، جاء فيها: نُهَنِّئُكُم بِالفَوْزِ بِعُضْوِيَّةِ المَكْتَبِ التَّنْفِيْذِيِّ للاتِّحَادِ الدَّوْلِيِّ للصَّحَفِيِّيْنَ ورَفْعِ اسْمِ العِرَاقِ فِي المَحَافِلِ الدَّوْلِيَّةِ، رَاجِيْنَ لَكُم النَّجَاحَ والتَّوْفِيْقَ فِي مَهَامِّكُم؛ لِخِدْمَةِ المَسِيْرَةِ الصَّحَفِيَّةِ والإعْلَامِيَّةِ.\". وتابعت الصحيفة وبهذه المناسبة قال رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في بيان: الاخ مؤيد اللامي المحترم السلام عليكم اهنئكم على فوزكم بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين متمنيا لكم التوفيق في ايصال صوت العراق الذي قضى على الارهاب الى العالم اجمع وان تمثلوا طموح جميع العراقيين بمختلف مشاربهم وانتماءاتهم \".  وكانت نقابة الصحفيين العراقيين اعلنت، أمس الأول الخميس، عن فوز مؤيد اللامي بعضوية المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين الدولي. وقالت النقابة في بيان: إن رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي فاز بعضوية المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين الدولي في الانتخابات التي جرت في تونس. وسبق ان اعلنت لجنة عد الاصوات في اتحاد الصحفيين الدولي ، الخميس، فوز نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي واستضافت تونس منذ يوم الثلاثاء الماضي فعاليات المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين تحت شعار “مؤتمر تونس.. من أجل صحافة حرة”، والذي يُنظم للمرة الأولى في بلد عربي وفي القارة الأفريقية. ويأتي المؤتمر بمشاركة (300) قيادي نقابي ينتمون إلى (187) نقابة إعلاميّة من (140) دولة حول العالم، ويُخصص المؤتمر هذا العام، والذي تتواصل أعماله على مدار أربعة أيام، للبحث في قضايا إعلامية متعددة من بينهما مسألة الإفلات من العقاب إلى جانب تدعيم الأطر القانونية المنظمة لحرية الصحفيين وعملهم، وكذلك مناقشة الميثاق العالمي لأخلاقيات الصحفيين وتقارير اجتماعات لجان القرارات واللجان المالية للاتحاد. من جانبها قالت صحيفة الصباح شبه الرسمية التابعة لشبكة الاعلام العراقية ان رئـيـس الـــوزراء، عــادل عـبـد المــهــدي،بارك الاســرة الصحفية بمناسبة عـيـدهـا الأغــر الــذي يـحـل هـذا العام والعراق اكثر امناً واستقراراً وبغداد اكثر زهواً وتألقاً، مؤكدا ان الصحافة العراقية أسهمت إسهاما فـاعـلا فـي تنوير الــرأي الـعـام والـدفـاع عـن مصالح الشعب ومكتسباته. . ونقلت الصحيفة عنه القول بحسب بيان لمكتبه يـسـعـدنـا ان نـشـارك الأسرة الصحفية عيدها الأغر الذي يحل هذا العام والـعـراق اكـثـر امـنـاً واسـتـقـراراً وبـغـداد اكـثـر زهـواً وتألقاً وتفتح ذراعيها لجميع ابنائها وضيوفها، وإنها لمناسبة كبيرة ان نحتفل بمرور قرن ونصف القرن على ولادة الصحافة في العراق، فعلى مدى عمرها وكفاحها الطويل أسهمت إسهاما فاعلا في تنوير الـرأي العام والـدفـاع عن مصالح الشعب ومكتسباته وكـان لها الـدور المشهود في حركات التحرر والاصلاح والتغيير. وشددت الصحيفة على تاكيده \"اننا وإذ نهنئ جميع الصحفيين والصحفيات والعاملين فـي مؤسسات الصحافة والإعـلام نستذكر بإعتزاز حضورها في ميادين الجهاد والدفاع والبناء حين اختلطت دمـاء شهداء الصحافة بدماء المقاتلين الابطال، ويواصلون اليوم بنفس الهمة المشاركة الفاعلة والمسؤولة في بناء الانسان وتعزيز القيم الاخلاقية والوطنية والتصدي لجميع اشكال الارهاب والتمييز والتطرف\". مؤكدا التمسك بحرية العمل الصحفي وتـوفـيـر الاجـــواء الآمــنــة لـلـصـحـفـيـين وحـمـايـتـهـم ورعــايــة حـقـوقـهـم، رافــضــا أي شـكـل مــن اشـكـال التضييق على الـحـريـات الصحفية، وكـل غايتنا، إعلام حر صادق ومهني يتحرى الدقة والموضوعية في أداء واجبه ورسالته النبيلة .  واشارت الصحيفة الى قوله: نرى في هذا العدد الكبير مــن الـصـحـف والـفـضـائـيـات والاذاعــــات ووكــالات الانـبـاء اضـافـة الــى وسـائـل الـتـواصـل الاجـتـمـاعـي ميزة للعراق وعنصر إثــراء ودلـيـل عافية يكشف عما يمتلكه ابـنـاء هـذا الشعب المـعـطـاء مـن قـدرات وطاقات وكفاءات نعتز بها جميعا ونسعى لتعزيز دورهـا في اصـلاح الـدولـة والمجتمع وإشراكها في جهود البناء والاصلاح ومحاربة الفساد والظواهر الـسـيـئـة وفـــي تـسـلـيـط الاضــــواء عـلـى المــبــادرات ّ والـصـور المضيئة، وعــدم ادخـار أي جـهـد فــي الــوصــول إلــى الـحـقـيـقـة ومـحـاربـة الشائعات ونقلت الصحيفة عنه القول إن العراق الذي أخذ مكانته الــتــي يـسـتـحـقـهـا بــين الامـــم يـفـتـخـر بـمـا تحققه الـصـحـافـة الـعـراقـيـة مـن حـضـور وانــجــاز، وننظر الى دورهـا بتعزيز مكانة العراق باحترام وتقدير، وما فوز العراق بعضوية المجلس المركزي للاتحاد الـدولـي للصحفيين إلا دلـيـل على ذلــك، مقدما في الوقت نفسه، التهنئة لنقيب الصحفيين العراقيين مـؤيـد الـلامـي وجـمـيـع الاســرة الصحفية العراقية على هـذا الانـجـاز الـذي يـضـاف للعراق الى ذلك قالت صحيفة كل الاخبار ان مؤيد اللامي رئيس إتحاد الصحفيين العرب افتتح المؤتمر العام للإتحاد الدولي للصحفيين بدورته الثلاثين في العاصمة التونسية بمشاركة 140 بلدا وهي سابقة مهمة حيث تعد الأولى التي يعقد فيها الإتحاد إحدى دوراته في دولة شرق أوسطية. ونقلت الصحيفة عن عضو في الوفد الصحفي العراقي قوله: إن مشاركة العراق في هذه الدورة تأتي بعد مرحلة مهمة تجاوزها بلدنا في إطار الحرب على الإرهاب، ونجاح التجربة الديمقراطية، وتجاوزها عقبات مهمة، والوصول الى حالة من الإستقرار تفتح الباب أكثر للعراق ليكون جزءا فعالا من المنظومة الدولية، وهو مايتضح من خلال الإهتمام العالي الذي أبداه المشاركون العرب، والأجانب الذين وضعوا العراق في المقدمة