تابعنا على  
  السبت 20 يوليو 2019 - 11:15 صباحاً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

المؤسسات الصحفية الفلسطينية تدين مشاركة صحفيين إسرائيليين في ورشة البحرين

الثلاثاء 25 يونيو 2019 11:46:00 صباحاً

شهدت الأراضي الفلسطينية سلسلة فعاليات رفضا لورشة البحرين الاقتصادية ، وذلك وسط دعوات لتصعيد لمواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق التماس، وأقيمت مسيرات مناهضة لورشة البحرين، وفي الخليل نظمت القوى_الفلسطينية وقفة احتجاجية للمؤتمر الذي دعت لها الولايات المتحدة الأمريكية. تستهجن نقابة الصحفيين الفلسطينيين بشدة دعوة وسائل الاعلام الإسرائيلية للمشاركة في ورشة البحرين التي دعت لها الإدارة الامريكية في إطار المشاريع التصفوية لحقوق الشعب الفلسطيني التي كفلتها القرارات والمواثيق الدولية، في إطار ما يسمى صفقة القرن المرفوضة رسميا وشعبيا وامتنا العربية وكل احرار العالم. وعبرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان لها، عن وقوفها الدائم إلى جانب حقوق شعبنا المشروعة وغير القابلة للتصرف أو المساومة. كما تثمن عاليا موقف القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس وكل فصائل العمل الوطني وقواه الحية التي رفضت التعاطي أو التعامل مع هذه المشاريع التصفوية المشبوهة، والتي يراد منها حل الازمات التي تسبب بها الاحتلال على حساب الحقوق المشروعة لشعبنا، وبتمويل من اموالنا العربية، في تبني واضح للمخططات الصهيوأمريكية. وقالت: تؤكد نقابة الصحفيين رفضها المشاركة الاعلامية الاسرائيلية في هذا المؤتمر، والتي تعتبر انتهاكا والتفافا على قرارات الاتحاد العام للصحفيين العرب الذي جرم التطبيع مع الاحتلال بأشكاله كافة.

وأعربت المؤسسات الصحفية الفلسطينية في قطاع غزة عن إدانتها الشديدة لمشاركة صحفيين إسرائيليين في ورشة البحرين المشبوهة (الشق الاقتصادي لصفقة ترامب) المزمع انعقادها في البحرين يومي ٢٥ و٢٦ من الشهر الجاري والتي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وشطب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني. ودعت  لمقاطعة هذه الورشة باعتبارها طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وذلك في الوقت الذي تدين الأطر والمؤسسات الصحفية مشاركة صحفيين إسرائيليين في ورشة البحرين. وأشادت المؤسسات الصحفية بالموقف الفلسطيني الموحد الرافض لصفقة ترامب وورشة البحرين، الأمر الذي يجب أن يستكمل بخطوات عملية في الميدان بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني. وطالبت  بمقاطعة ورشة البحرين ومعاقبة المشاركين فيها والتأكيد على رفض كل أشكال التطبيع الإعلامي مع الاحتلال الإسرائيلي. كما تدعو وسائل الإعلام لفضح أهداف ورشة البحرين الرامية لشطب حقوق الشعب الفلسطيني وتحشيد الرأي العام العربي ضدها وعدم القبول بمخرجاتها كونها تندرج ضمن صفقة ترامب التصفوية .