تابعنا على  
  الأحد 15 ديسمبر 2019 - 02:54 صباحاً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر
نقيب الصحفيين الفلسطنيين ناصر أبو بكر

عمل نقابة الصحفيين ترسيخ للحريات الاعلامية والعمل الاعلامي في فلسطين

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 01:37:00 مساءً

 أكد نقيب الصحفيين  الفلسطنيين ناصر أبو بكر على أهمية إقرار القوانين الناظمة منها قانون الحق في الحصول على المعلومات لتمكين الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني في القيام بدورها بالرقابة على النظام القضائي وآلية عمله بطريقة مهنية.

وقال أبو بكر إن وجود اعلام فلسطيني قادر وفاعل يمكنه من أن يكون له دور رقابي على عملية الإصلاح القضائي، أما غير ذلك لن يتمكن الصحفي من أداء رسالته بمهنية.

وأضاف أبو بكر أن من جوهر عمل نقابة الصحفيين ترسيخ الحريات الاعلامية في فلسطين والعمل الاعلامي، كما أننا نعتبر وجود ائتلاف وطني شامل للحريات هو موضوع أساسي ومهم.

وقال أبو بكر إن وجود مجلس أعلى للإعلام يعني ان هناك تعددية إعلامية، ووجود جوهر تشكيل هذا المجلس يعني ان هناك تعددية اعلامية، ووجود اعلام مستقل في فلسطين في غاية الأهمية، لذلك شبكة وطن الإعلامية، هي احدى الظواهر المهمة للإعلام المستقل والحقيقي في فلسطين، ونأمل أن تتوسع هذه الظاهرة، بالإضافة إلى مؤسسات اخرى ناجحة ولها أهمية.

وأضاف وجود وسائل التواصل الاجتماعي اتاح نفاذة اكبر وأوسع لممارسة حرية الرأي والتعبير، ونحن ندعم ذلك في إطار مهني وحقيقي ، فحرية الاعلام مهمة ولكن المهنية في غاية الأهمية حتى لا تنتشر الاشاعة التي تضر بالعمل الاعلامي .

وبخصوص علاقة الصحفيين والقضاء، أكد أبو بكر أن هذه العلاقة بحاجة لإعادة صياغة ومأسسة حتى يكون للإعلام دور رقابي، ولتمكين الإعلام من الرقابة على القضاء للمساهمة بتحقيق العدالة الحقيقية، لأن اقالة المجلس القضائي السابق أشار الى وجود ثغرة في القضاء.

وحول قانون الحق في الحصول على المعلومات، قال ابو بكر نحتاج الى قوانين لحرية الرأي والتعبير، والتقينا برئيس الوزراء قبل ايام وطالبناه بإقرار قانون الحق في الحصول على المعلومات، وهذا في مقدمة أولولياتنا ونريد اقرار القانون، لانه يمنحنا رقابة على نزاهة القضاء، لكن الان لايوجد قانون ينظم العلاقة بين القضاء والاعلام، ولا يوجد علاقة ناظمة بينهما ولا يوجد في اهتمامات الصحفيين تغطية دور القضاء، وقد دعونا لان يكون هناك صحفيين مختصين بمجال القضاء للرقابة على أداء عمله".

وأكد أن قانون الحق في الحصول على المعلومات هو المدخل الحقيقي للدخول الى أي موضوع والتركيز على قطاع العدالة.

وأشار إلى أنه سيكون بين نقابة الصحفيين ونقابة المحامين اتفاقية لتعزز الشراكة والاطلاع على عمل المحامين، وبعد ايام سيكون لنقابة الصحفيين زيارة لرئيس مجلس القضاء الاعلى لتوقيع اتفاقية تعاون، وهناك اتفاقية مع النيابة بهذا الخصوص، وانشأنا وحدة قانونية في النقابة، لكن نحتاج الى مأسسة هذه العلاقة لتعزيزها. وقال نحن نريد نعزز الثقة في القضاء ونريد التأكد من العدالة القضائية ونزاهتها.