تابعنا على  
  الجمعة 03 أبريل 2020 - 05:36 صباحاً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر
البيان الختامي لإجتماع الاتحاد العام للصحفيين العرب بالرياض

يطالب بتطهير قوانين الصحافة العربية من العقوبات السالبة للحريات ويعقد اجتماعه المقبل في مسقط

الأربعاء 04 ديسمبر 2019 10:53:00 صباحاً

عقدت الأمانة العامة للاتحاد العام للصحفيين العرب اجتماعها الدوري العادي بالرياض عاصمة المملكة العربية السعودية يومي 3 و 4 ديسمبر ( كانون الأول ) 2019 بتوفر النصاب المنصوص عليه في النظام الأساسي للاتحاد من أعضاء الأمانة العامة ، و تضمن جدول الأعمال قضايا تنظيمية و إعلامية مهنية راهنة . و صادق على التقريرين الإداري و المالي . و في مستهل الاجتماع عبر الحاضرون عن إمتنانهم و شكرهم و تقديرهم البالغ لهيئة الصحفيين السعوديين للجهود الكبيرة التي ساهمت في نجاح اعمال اجتماع الأمانة العامة ، كما عبروا عن إعتزازهم بالنجاح اللافت الذي حققه منتدى الإعلام السعودي . و عن امتنانهم العظيم للحكومة السعودية على ما وفرته من شروط نجاح هذا الاجتماع ، كما قرر الحاضرون تشكيل لجنة من بين أعضاء الأمانة لإعداد مشروع برنامج عمل خاص بالاتحاد خلال الفترة الممتدة إلى غاية إنعقاد اجتماع المكتب الدائم .

و في هذا الصدد فإن الاتحاد العام للصحفيين العرب يعبر عن إنشغاله العميق و الشديد إزاء التدهور الخطير لأوضاع الصحافة و الصحفيين العرب في البلدان العربية من سيادة مظاهر التضييق و الإعتقال و الإحتجاز و السجن دون محاكمات و بمحاكمات صورية تفتقد لأبسط شروط المحاكمة العادلة ، و لهذا فإن الاتحاد العام للصحفيين العرب يؤكد جاهزيته لمواجهة هذه التعديات الخطيرة ضد الصحفيين و الصحفيات العرب و على حرية الصحافة و التعبير من خلال برنامج عمل فعال ، كما يدعو التنظيمات العربية المهنية الأعضاء في الاتحاد إلى مواجهة هذا الخطر الداهم الذي يهدف لإسكات الأصوات و القضاء على دور

الشاهد الذي تقوم به وسائل الإعلام العربية ، و يلح في هذا الشأن على إطلاق سراح جميع الصحفيين العرب المتهمين في قضايا الصحافة و النشر و حرية التعبير المعتقلين في السجون و الخاضعين لمحاكمات ظالمة ، و إلى تطهير قوانين الصحافة العربية من جميع العقوبات السالبة للحرية و فسح المجال أمام حرية الصحافة و التعبير و إلغاء جميع أشكال و مظاهر التضييق ويعبر عن مساندته للتحركات الشعبية ومطالبها المشروعة فى تحقيق الحريات ورفع مستوي المعيشة ويدعو الحكومات الى الاستجابة لهذه المطالب ويدين أي استخدام للعنف والقمع ضد المحتجين او أي استخدام للقوة في مواجهتهم . ويدعو الى محاسبة كل من يقوم بالاعتداء عليهم  ، كما تؤكد الأمانة العامة على احترام حق الصحفيين في التنظيم الذاتي في إطار تنظيمات مهنية مستقلة . وعدم السماح بإطلاق كيانات نقابية بديلة او موازية والتي تهدف لتفتيت وحدة الأسرة الصحفية العربية .

كما ترفض الامانة العامة قرار الحكومة السودانية بسن قانون يحل الاتحادات والنقابات المهنية ومنها الاتحاد العام للصحفيين السودانيين . و يحرص الاتحاد في هذا السياق على التضامن اللامشروط مع نضالات الزملاء الصحفيين الفلسطينيين الأبطال الذي يواجهون الإحتلال الصهيوني بكل ما يتطلبه ذلك من شجاعة و حراك ، ويجدد الاتحاد تنديده الشديد بالسياسة الإجرامية الإرهابية لقوات الإحتلال الصهيوني ، و هو إذ يجدد مواقفه الثابتة فيما يتعلق بدعم و مساندة الشعب الفلسطيني الأبي ، فإنه يدعو التنظيمات المهنية الصحفية العربية إلى التصدي إلى جميع أشكال التطبيع مع هذا الكيان المجرم  و يجدد الاتحاد إدانته لجميع أشكال ومظاهر الإرهاب التي تمارسه جماعات إرهابية بغيضة والذى أصبح يهدد أمن واستقرار الشعوب والدول وهو ما يدعو إلى بذل ما يتطلب من جهود للتصدي لهذه الآفة الخطيرة .

إن الاتحاد العام للصحفيين العرب يعبر من جهة أخرى عن عميق انشغاله بالأوضاع المادية و المهنية للزملاء الصحفيين العرب في العديد من البلدان ، و من التداعيات السلبية القوية لأوضاع المؤسسات الإعلامية والصحفية العربية التي تواجه حالياً تحديات غير مسبوقة على أوضاعهم المادية و الاجتماعية ، و هذا ما تجسد في إغلاق العديد من الجرائد  و تسريح المئات من الزملاء الذين وجدوا أنفسهم عرضة للتشريد و التسريح دون أية ضمانات قانونية .

و فيما يتعلق بعلاقة الاتحاد العام للصحفيين العرب بالتنظيمات المهنية الدولية ، فإن الأمانة العامة للاتحاد تعبر عن إعتزازها بعلاقات التعاون الفعال مع الاتحاد الدولي للصحفيين ، و إنه بقدر ما يؤكد إستعداده لتعزيز هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة للاتحادين معا و بما يعزز سيادة حرية الصحافة و التعبير و الدفاع عن استقلالية و كرامة الصحفيين العرب ، فإنه يعبر عن استغرابه الشديد من موقف الإتحاد الدولي للصحفيين من منتدى الإعلام السعودي الذي يعتبر نشاطاً إعلامياً و مهنياً من تنظيم هيئة الصحفيين السعوديين ، و لم و لن يكون من صلاحية أي جهة فرض مضمون برنامج نشاط إعلامي مهني وطني ، و مع ذلك فإن الاتحاد العام للصحفيين العرب يراهن على قدرة الاتحاديين على تجاوز ما حدث و لديهما من الإمكانيات و المؤهلات ما يمكنهما من ذلك .

و من جهة أخري  فإن اجتماع الأمانة العامة قرر تنظيم الاجتماع المقبل للمكتب الدائم و الأمانة العامة في العاصمة العمانية مسقط ، بدعوة كريمة من جمعية الصحفيين العمانيين في مستهل شهر فبراير المقبل ، و الذي سيكون من اختصاصه ، طبقا للنظام الأساسي للاتحاد تحديد مكان و موعد المؤتمر العام القادم للاتحاد قبل منتصف السنة القادمة .

إقرأ أيضا