تابعنا على  
  السبت 18 يناير 2020 - 03:20 صباحاً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

رابطة الشئون الإفريقية بـنقابة الصحفيين المصريين تشيد بمنتدى أسوان

السبت 14 ديسمبر 2019 12:44:00 مساءً

أشادت رابطة الشئون الإفريقية والعربية بنقابة الصحفيين ، بالدور الذى تعلبه مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال رئاستها الحالية للاتحاد الإفريقى فى استقرار حالة السلم والأمن، وتحقيق التنمية المستدامة التي تتطلع إليها الشعوب والمجتمعات الإفريقية، ومواجهة تفشي وباء الإرهاب وما يرتبط به من ظواهر، لعل أخطرها تهريب وانتشار السلاح وتعاظم الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية".

وقال الكاتب الصحفى أشرف بدر رئيس الرابطة، إن منتدى التنمية والسلام الذى تستضيفه مدينة أسوان حاليا أصبح منصة دولية للتباحث حول حلول جذرية لكل التحديات التي تمر بها الدول الإفريقية التي خرجت من صراعات أو نزاعات منوها إلى أن هذا المنتدى يعد الأول من نوعه الذى يناقش الربط بين الأمن والسلم وعلاقتهما بالتنمية.

وقال أشرف بدر: إن إفريقيا هي الوحيدة القادرة على فهم خصوصية أوضاعها وتعقيدات مشكلاتها، لذلك فهي الأكثر قدرة على تقديم معالجات جادة وواقعية تهدف إلى تحقيق مصالح الشعوب الإفريقية طالما توافرت الإرادة السياسية لذلك ، معربا عن أمله فى توقيع القادة الأفارقة على اتفاقية استضافة مصر لمركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات

وأشارإلى أن مشكلات القارة الحالية لن تُحل سوى بترسيخ المبدأ الإفريقي الذي أطلقته مصر، وبينها المشكلات العرقية والإثينة والقبلية في دول حوض النيل. وأشادت الرابطة فى بيانها ، باعتماد الاتحاد الإفريقي لمبادرة "إسكات البنادق "التي تهدف إلى القضاء على كل النزاعات والصراعات في القارة مع حلول عام 2020 ،من خلال إعداد أطر تنفيذية واضحة تعالج جذور النزاعات وتسهم في إعادة الإعمار والتنمية في فترة ما بعد انتهاء الصراع

كما أشادت بالمناقشات الجادة التى تناولتها قضايا المنتدى وخاصة فيما يتعلق بتعزيز دور المرأة الأفريقية فى تحقيق السلام والأمن والتنمية "، و"الشراكة الإفريقية مع العالم" و"النزوح القسري في إفريقيا وتعزيز شراكة أفريقيا مع العالم في أوقات الاضطرابات، وأمن الطاقة في إفريقيا وتمويل التعافي الاقتصادي بعد النزاعات"