تابعنا على  
  الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 04:50 مساءً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

نقابة الصحفيين المصريين تعلن عن تشكيل لجنة لوضع ضوابط ولائحة صندوق الحالات الحرجة بالنقابة

الأحد 19 يناير 2020 12:49:00 مساءً

 

قال أيمن عبد المجيد، عضو مجلس نقابة الصحفيين،المصريين  إن صندوق الطوارئ والحالات الحرجة الذى قرر مجلس النقابة تأسيسه يهدف لأن يكون لدى النقابة مشروع داعم للزملاء حال حدوث أى طوارئ أو استنفاد الصحفى لرصيد العلاج فى الحالات الحرجة، وتقديم المشاعدة للزملاء.

 وأضاف أيمن عبد المجيد، أن مجلس النقابة برئاسة النقيب ضياء رشوان بادر بالتبرع بقيمة ألف جنيه للتأسيس، وأنه يمكن للصحفيين أن يساهموا فى التأسيس بخمسين جنيها أو من يرغب فى زيادة المبلغ لحين وضع اللائحة المنظمة للصندوق، معلنا عن تشكيل لجنة من مجلس النقابة لوضع لائحة الصندوق والضوابط المنظمة ومصادر التمويل.

ونوه أيمن عبد المجيد إلى أن مصادر تمويل الصندوق ستكون متعددة، وأن الاستفادة من الصندوق ستكون قاصرة على أعضاء الجمعية العمومية المؤسسين والمشاركين فى الصندوق، مؤكدا أن هناك توجها لعرض فكرة الاشتراك الإلزامى على الجمعية العمومية المقبلة المقرر عقدها فى مارس المقبل.

 وكان أيمن عبد المجيد رئيس لجنتى التشريعات الصحفية والرعاية الاجتماعية والصحية بنقابة الصحفيين، أكد من قبل أن الإصلاحات الهيكلية والجذرية، التي شهدها المشروع، أسفرت عن زيادات غير مسبوقة فى تاريخ المشروع، لدرجة مضاعفة حجم الاستفادة العادية من 12 ألف جنيه، إلى 24 ألفًا، وزيادة الحد التكميلى للحالات الحرجة من 20 ألفًا إلى 35 ألف جنيه، فضلًا عن زيادة نسبة استفادة الآباء والأمهات من 40%؜ إلى 70%؜، وغيرها من الإصلاحات التي شملت 20 بندًا، جعلت مجلس النقابة، يقرر عدم السماح بأى فتح استثنائي للمشروع خلال العام، بعد غلقه بنهاية يناير المقبل.

 وشدد عبد المجيد على أن القرارات التى اتخذت راعت ظروف بعض الزملاء، من خلال التقسيط، ومن ثم لا مبرر عن التخلف عن الاشتراك لمن يرغب، وهو ما يجعل أى طلب اشتراك استثنائى فى المستقبل، مرفوضًا وفق قرار المجلس، كوّن المشروع تكافليًا، يشترك من يرغب ليستفيد منه عند الحاجة.

وكشف عبد المجيد أن عدد المشتركين في الأسبوع الأول من الصحفيين وأسرهم بلغ 8 آلاف مشترك، وهو عدد كبير قياسًا على المدى الزمنى، مقارنة بالأعوام السابقة، ويرجع ذلك لتحسن الخدمات المقدمة، وتنقية دليل المشروع، وإضافة حزمة من المستشفيات ومعامل التحاليل والأطباء، فى القاهرة وجميع المحافظات لتغطية ثغرات سابقة تخصصية، وجغرافية.

ووعد عبد المجيد بمواصلة التطوير فى البرمجة، تسهيل الحصول على التحويل إلكترونيًا، والمتابعة الدقيقة لمستوى الخدمة المقدمة من جهات التعاقد.

 

إقرأ أيضا