تابعنا على  
  الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 04:21 صباحاً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

اعمال القمة الثلاثية / العراق والاردن ومصر/المنعقدة في بغداد.. تتصدر الصحف العراقية

الأربعاء 31 مايو 2028 12:02:00 مساءً

تصدرت اعمال القمة الثلاثية / العراق والاردن ومصر/المنعقدة في بغداد...وبيانها الختامي صدر الصفحات الاول لصحف الاثنين الصادرة اليوم. فقد قالت صحيفة الصباح شبه الرسمية التابعة لشبكة الاعلام العراقية ان خبراء ومحلليين سياسيين وبرلمانيين اكدوا أن قمة بغداد الثلاثية التي عقدت امس واستضاف فيها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ستفتح آفاقاً واسعة لا في مجال الاقتصاد والسياسة فحسب، بل في جميع المجالات الأمنية والثقافية والعسكرية، مبينين أن مشروع "المشرق الجديد" الذي سبق أن أعلن عنها الكاظمي في وقت سابق يمكن أن تحقق تكاملاً بين البلدان الثلاثة لما تمتلكه من ثقل اقتصادي وبشري وسياسي يسهم بتحقيق نهضة وتنمية شاملة في المنطقة. ونقلت الصحيفة عن مدير المركز العراقي للدراسات الستراتيجية غازي فيصل حسين، قوله، أن "القمة الثلاثية بين العراق والاردن ومصر في بغداد، ستشكل محطة مهمة في علاقات التكامل الاقتصادي، وللتذكير فإن العلاقات الدولية في القانون الدولي مبنية بالأساس على علاقات تكاملية في مجال الاقتصاد والسياسة والأمن"، مبيناً أن "الاتحاد الأوروبي بعد الحرب العالمية الثانية يشكل محطة مهمة كونه بني على أساس اقتصادي وعلاقات اقتصادية. واضافت الصحيفة في حين أوضح عضو لجنة النفط والطاقة النيابية أمجد العقابي أن "عقد القمة كان من المفترض أن يحدث منذ أكثر من شهر لولا تعطله بسبب الحادث الذي وقع في مصر (حادث القطار)"، موضحاً أن "المؤتمر لا يتعلق بالجانب الاقتصادي فقط، بل يشمل الجانبين الأمني والسياسي ايضا، والتعاون ما بين البلدان الثلاثة شيء ايجابي مشيرا الى أن "العراق بدأ التفكير بشكل جدي بتبادل مصادر الطاقة مع دول الجوار ومد خطوط أنابيب غاز من ايران والتعاقد مع تركيا على مد خطين للطاقة، كما أن هناك في الأفق تعاقدا مع الأردن لاستيراد الكهرباء"، مبيناً أن "أنبوب النفط الذي سيمتد من البصرة الى العقبة ثم الى صحراء سيناء لم يكن وليد اللحظة فقد تم التعاقد عليه في زمن وزير النفط السابق ثامر الغضبان ومن المتوقع أن يجري العمل عليه من سنتين الى ثلاث سنوات. من جانبها قالت صحيفة الزمان /طبعة العراق/ان قادة الدول ، العراق والاردن ومصر اتفقوا خلال القمة الثلاثية المنعقدة في بغداد امس ، على التنسيق المستمر بما يحقق المصالح المشتركة ويعزز العمل العربي ويحفظ امن المنطقة وكذلك استكمال المشاريع التسراتيجية بين هذا البلدان ، اهما الربط الكهربائي والمدينة الصناعية . واوضحت الصحيفة لقد جاء في البيان الختامي للقمة ان (قادة الدول ، وهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والعاهل الاردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، اتفقوا على ضرورة اعتماد افضل السبل لتنفيذ الاتفاقيات الستراتيجية بين الدول الثلاث ، فضلا عن التنسيق الامني في مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة والمخدرات ، وكذلك السير بالاجراءات اللازمة للبدء بتنفيذ مشروع المدينة الصناعية)، مشددين على (اهمية تعزيز مشروع الربط الكهربائي وتبادل الطاقة بين هذه الدول ، والعمل على ربط شبكات نقل الغاز بين العراق ومصر عبر الاردن ، اضافة الى العمل على اعتماد مذكرة التفاهم المقترحة من الاردن لتأطير التكامل الصناعي)، مؤكدين (التمسك بمبادئ حسن الجوار)،. وركزت الصحيفة على تاكيد البيان ان (القادة استعرضوا جهود التوصل الى حلول سياسية للازمة في اليمن ، كما ثمن القادة الدور المصري في إنهاء جولة التصعيد الأخيرة في غزة ووقف العمليات العسكرية الإسرائيلية). وشددت الصحيفة على قول رئيس الجمهورية برهم صالح خلال مأدبة غداء على شرف العاهل الاردني والرئيس المصري ، بحضور الكاظمي ورؤساء البرلمان محمد الحلبوسي والقضاء فائق زيدان (انها مناسبة مهمة نجتمع كعراقيين للاحتفاء بضيفيْ العراق)، مشيرا الى (أهمية العلاقات التي تربط البلدان الثلاثة والجهود المبذولة لتعزيزها وترسيخها لما فيه مصلحة شعوبنا وكل المنطقة).

وقالت الصحيفة ان بغداد شهدت امس حدثا استثنائيا بوصول العاهل الاردني والرئيس المصري الى مطار بغداد الدولي للمشاركة في القمة، و كان بأستقبالهم رئيس الجمهورية ، وسط ترحيب رسمي وشعبي بهذه الزيارة التي وصفت بالتاريخية لانها تجمع بين ابناء الرافدين واردن الهواشم ومصر الكنانة على ارض العراق للتعاون والتكامل بين الاشقاء في مجالات مختلفة بما يخدم شعوب تلك البلدان التي تربطها وشائج الاخوة والدم والدين والتاريخ والثقافة وتؤسس لعقد جديد مبني على صلة الترابط بهدف تحقيق المنفعة المتبادلة ، كما جرت مراسم استقبال ضيفي العراق من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في القصر الحكومي الذي شهد فعاليات استعراض للزي العسكري العراقي منذ تأسيس الدولة عام 1921وحتى الان وكذلك تقديم باقة متميزة للزي البابلي والسومري والاشوري والكلداني ترحيبا وابتهاجا بالضيفين الكريمين . واوضحت الصحيفة ان الكاظمي افتتح اعمال القمة بالقاء كلمة العراق ، امس قال فيها (أرحب بضيفي العراق ، الملك عبدالله والرئيس السيسي في بغداد مدينة السلام، فنحن سعداء بهذه الزيارة التي تعد رسالة مهمة الى شعوبنا بأننا متعاضدون ومتكاملون من أجل العمل لخدمة شعوبنا وشعوب المنطقة).

واضافت الصحيفة بدوره ، اكد العاهل الاردني (استعداد المملكة للوقوف مع الحكومة العراقية ودعم الشعب بإعتباره واجبا تجاه الاشقاء). وسبق ذلك ، عقد جولة مباحثات ثنائية بين الكاظمي والعاهل الأردني والرئيس المصري كلا على انفراد فور وصولهما الى بغداد . وذكر بيان امس ان ( الكاظمي وعبد الله الثاني ناقشا سبل تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك

". الى ذلك قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين ان العاصمة بغداد،احتضنت امس الاحد، القمة العربية الثلاثية بين العراق والاردن ومصر، وفيما اكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، ان إعادة دور العراق العربي والإقليمي عنصر مهم في ترسيخ الاستقرار والتنمية بالمنطقة، اوضح رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، ان العراق مر بتجربة قاسية في مواجهة الإرهاب وعلينا العمل والتنسيق لمواجهة التحديات، بينما اشاد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بجهود العراق في ترسيخ الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب والتطرف، وشدد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، على أهمية الاتفاقيات المبرمة في المجالات الاقتصادية والتجارية.

واضافت الصحيفة ان البيان الختامي لقمة القادة ضمن آلية التعاون الثلاثي (العراق، الأردن، مصر) ياتي في إطار الحرص على توثيق علاقات الشراكة التي تجمع جمهورية العراق والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية ضمن آلية التعاون الثلاثي بينهم، وانطلاقا من الرغبة الصادقة لدى الدول الشقيقة الثلاث في تعزيز سبل التعاون وزيادة آليات التنسيق ضمن المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والصناعية والأمنية وغيرها، وبهدف الاستمرار بإرساء عوامل الازدهار ومقومات التنمية، والارتقاء بالجهود المشتركة سعياً لتحقيق التكامل الاستراتيجي فيما بينهم.

ونقلت الصحيفة عنه القول: ان مصطفى الكاظمي رئيس مجلس وزراء جمهورية العراق استضاف الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، والرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، في قمة ثلاثية عُقدت في بغداد بتأريخ 27/6/2021، لبحث سبل التعاون والتنسيق والتكامل الاستراتيجي بين البلدان الشقيقة الثلاثة، ضمن آلية التعاون الثلاثي بين العراق والأردن ومصر. واشارت الصحيفة الى تاكيد البيان: ان هذه القمة تأتي استكمالا لجهود القادة الثلاثة في تعزيز وتكامل الجهود المشتركة بين البلدان الثلاثة في المجالات كافة، وعبر البناء على ما تم الاتفاق عليه من مخرجات في القمم السابقة، وآخرها قمة عمان التي استضافتها الأردن بتأريخ 25/8/2020