تابعنا على  
  الاثنين 24 فبراير 2020 - 03:21 صباحاً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الصحف الإسبانية: الموندو تدافع عن إنتصار: "الجنس" لابد أن يدرس فى مدارس مصر.. المجتمع الدولى يقف عاج

الخميس 15 أكتوبر 2015 12:50:00 مساءً

الموندو الإسبانية: مدافعة عن إنتصار: "الجنس" لابد أن يدرس فى مدارس مصر سلطت صحيفة الموندو الإسبانية الضوء على إعلان الممثلة المصرية إنتصار أنها تشاهد أفلاما إباحية، واستنكار منع الشباب من مشاهدتها، والذى أثار حالة من الجدل فى مصر، ودافعت الصحيفة عن الفنانة المصرية وقالت "العلاقة الجنسية لابد من أن يتم تدريسها فى مصر، ولكن بطريقة علمية حتى يفهم الكثيرون ما لا يدركونه عند الزواج". وقالت الصحيفة إن فى مصر هناك سوء فهم للعلاقة الجنسية، وعلى الرغم من أن إنتصار كانت من المشهورات فى مصر التى طرحت هذا الموضوع للنقاش إلا أن مشاهدة الأفلام الإباحية ليس الحل الأمثل لهذه المشكلة. وأشارت الصحيفة إلى أن الممثلة المصرية انتقدت الدول التى تحجب تلك الأفلام، قائلة إنها تشهد معدلات أكبر للمثلية الجنسية، كما أعربت عن إعجابها بالأفلام الإباحية التى تقدم دراميا، وأكدت الصحيفة قول إنتصار إن غالبية الرجال المصريين يشاهدون الأفلام الإباحية، وقالت إنه بالفعل هذا صحيح وهو ما يسبب ارتفاع نسبة التحرش". وحددت محكمة مصرية يوم 10 نوفمبر المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة إنتصار. وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من تصريحات إنتصار، إلا أن الممثلة المصرية هدى كان لها رأى مناقض وهو ضرورة منع المواد الإباحية فى البلاد، حيث ترى أن هذه الأفلام أدت إلى تدمير جيل كامل من الشباب وخلق أسر غير معروفة من دون مبادئ أو أخلاق، ورأت أنه لابد من اتخاذ التدابير اللازمة لفرض رقابة على المواد الإباحية. الباييس: المجتمع الدولى يقف عاجزا مجددا أمام الانتفاضة الثالثة بالقدس علقت صحيفة الباييس الإسبانية على الانتفاضة الثالثة فى القدس، والوضع السيئ الذى تشهده فلسطين والتى كان آخرها مساء أمس الأربعاء، حيث قامت إسرائيل بوضع حواجز تفتيش على مداخل الأحياء الفلسطينية فى القدس الشرقية المحتلة، وذلك فى إطار سلسلة من الإجراءات التى تهدف لوقف الهجمات الفلسطينية التى استمرت رغم ذلك. وقالت الصحيفة تحت عنوان "القدس المدينة المقسومة" إنه لا يزال صور الفلسطنيين والإسرائيليين خلال الانتفاضة الثالثة محفورة فى ذاكرة العالم، ويقف العالم مكتوفى الأيدى مجددا أمام الانتفاضة الثالثة، فالقدس تلك المدينة المقسومة إلى القدس الفلسطينية والقدس الإسرائيلية دائما يقف المجتمع الدولى عاجزا لحل أزمتها الدائمة. وأشارت الصحيفة إلى أن العالم لا يزال فى حالة صدمة مما يحدث فى القدس، وقالت إن كل ما فعله المجتمع الدولى سواء الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى أو منظمة الأمم المتحدة لا يتجاوز الإدانات، ومشاهدة ما يحدث فى القدس من استمرار الصراع الذى يحرق الأخضر واليابس، واستمرار الإرهاب الإسرائيلى وفقا لما يسميه الرئيس الفلسطينى محمود عباس، محذرة من إشعال فتيل الصراع . وقال فلسطينى "هناك عدد من الإرهابيين ظهروا فى الأحياء العربية فى القدس فى الأسابيع الأخيرة وهو أمر غير مقبول، وما نقوم به مجرد حماية حياة الناس والسيطرة على الوضع فى حين أنه يأنى آخرين بقصد قتل الأبرياء". وقالت الصحيفة إن الصراع الإسرائيلى الفلسطينى يزداد سوءا بمرور الوقت، وأصبح هناك الكثير من الخوف على مستقبل القدس، فوصل الأمر إلى انتفاضة ثالثة". إيه بى سى: إسبانية تحاول الانتحار وقتل طفلها بمخدر مميت بسبب طلاقها قالت صحيفة إيه بى سى الإسبانية، إن الحرس المدنى الإسبانى أنقذ حياة شخصين أم إسبانية وطفلها، بعد أن قام أخوها بالإبلاغ عنها بأنها ستحاول الانتحار وقتل طفلها الذى يبلغ من العمر 5 سنوات. ووفقا للتحقيقات، قال شقيق المرأة الإسبانية إنه عند عودته للمنزل وجد رسالة أكدت فيها أنها ستنتحر لشعورها بالإحباط بعد طلاقها وأنها ستقوم بقتل ابنها، وتم إطلاق دوريات فى المنطقة، وفى النهاية وجدوا المرأة داخل سيارة مع ابنها. وحسب التحقيقات قالت الصحيفة إنه تم اكتشاف أن السيدة الإسبانية تناولت جرعة من الميثامفيتامين – منشط يؤثر بشكل أساسى على القلب والأوعية الدموية ويعتبر مخدرا يؤدى إلى جلطات قلبية أو الموت مع الجرعات المفرطة- وكان ذلك من الممكن أن يؤدى إلى وفاة الأم وطفلها. وتم شفاء الأم والابن من آثار المخدر والمعروف باسم الكريستال، بعد فترة من دخولهما مستشفى ديل با

 

إقرأ أيضا