تابعنا على  
  الاثنين 24 فبراير 2020 - 04:00 صباحاً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

ساعات تفصل مصر عن مقعد مجلس الأمن.. الأمم المتحدة تصوت مساء اليوم على انضمامها.. ورئيس الجمعية العام

الخميس 15 أكتوبر 2015 01:04:00 مساءً

قبل ساعات من بدء جلسة التصويت على انضمام مصر لمجلس الأمن، اجتمع سامح شكرى فى نيويورك بسفراء المجموعة الأفريقية حيث أكد لهم التزام مصر خلال عضويتها القادمة بالمجلس بالدفاع عن القضايا والمصالح الأفريقية. وأعلن وزير الخارجية سامح شكرى مجموعة المبادئ الأساسية التى ستحكم عمل مصر فى مجلس الأمن خلال فترة عضويتها غير الدائمة للعامين 2016 – 2017 ممثلا عن شمال أفريقيا، وأهمها الحفاظ على التضامن الأفريقى، والتأكيد على احترام سيادة الدول الأفريقية وسلامتها الإقليمية، بالإضافة إلى تعزيز دور الدول الأفريقية فى صياغة مواقف الأمم المتحدة ومجلس الأمن تجاه القضايا التى تمس مصالحها وباقى القضايا ذات الطبيعة الدولية. وخلال الاجتماع أكد سفراء المجموعة الأفريقية على التزامهم بقرار القمة الأفريقية بدعم الترشيح المصرى، وثقتهم فى أن مصر ستكون خير ممثل عن القارة الأفريقية ومدافع عن مصالحها وتطلعات شعوبها فى مجلس الأمن. ساعات وتبدأ جلسة التصويت على انضمام مصر ولم تبق سوى ساعات حيث يشهد مساء اليوم جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة يحضرها الوفد المصرى برئاسة وزير الخارجية عملية التصويت السرى على عضوية مصر، وأكد مصدر دبلوماسى على ثقة الجانب المصرى من الفوز بعد بذل جهد دبلوماسى كبير على مدار العام الماضى لحشد الأصوات لصالح ترشح مصر، حيث تلقت مصر تأكيدات من قبل العديد من المجموعات الدولية تضمن حصول مصر على أصوات ثلثى أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة أى 129 دولة وهو ما سيؤهلها للفوز بالمعركة، خاصة أنها الدولة الوحيدة عن منطقة شمال أفريقيا. وأوضح المصدر أن هناك قرارات أفريقية وعربية بالتزام تلك الدول بالتصويت لصالح مصر فضلا عن تأكيد تجمعات الباسيفك ودول شرق أوروبا ودول أمريكا اللاتينية ودول الكاريبى وبعض دول آسيا والدول الكبرى مثل روسيا والصين وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا. القضية الفلسطينية لها الأولوية لدى مصر وفى إطار استعدادات مصر للقيام بدورها داخل مجلس الأمن اجتمع شكرى فى نيويورك مع "مانكيور نديا" الرئيس الجديد للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث تناول اللقاء التنسيق بشأن الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجمعية خلال دورتها السبعين، بالإضافة إلى التنسيق بين مجلس الأمن والجمعية والدور الذى يمكن أن تضطلع به مصر خلال عضويتها في مجلس الأمن فى هذا الشأن. وقد صرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، عقب اللقاء، بأن الوزير سامح شكرى قدم التهنئة لرئيس الجمعية العامة الجديد على توليه المنصب، مؤكدًا دعم مصر له خلال فترة رئاسته للدورة السبعين للجمعية العامة. كما تناول وزير الخارجية خلال محادثته القضايا التى توليها مصر أهمية خاصة على جدول أعمال الجمعية العامة، وأهمها القضية الفلسطينية والدور الهام الذي تضطلع به الجمعية العامة في تناول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة في الحالات التي يعجز فيها مجلس الأمن عن اتخاذ قرارات بسبب استخدام حق الفيتو، بالإضافة إلى الموضوعات الأخرى المرتبطة بلجان الجمعية العامة المتخصصة، لاسيما ما يتصل منها بموضوعات نزع السلاح وموضوعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية. مصر تنسق المواقف مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن اللقاء تناول أيضا عضوية مصر القادمة في مجلس الأمن وأهمية التعاون والتنسيق بين مصر ورئيس الجمعية العامة خلال فترة عضوية مصر في المجلس، بالإضافة إلى مناقشة موضوعات إصلاح مجلس الأمن وإصلاح آليات عمل الأمم المتحدة وأجهزتها، فضلاً عن الدور الهام الذي يمكن أن تقوم به الجمعية العامة للأمم المتحدة فيما يتعلق بالتحديات الجديدة التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، وعلى رأسها قضية اللاجئين والنازحين وموضوع المساعدات الإنسانية للشعوب في مناطق النزاع والحروب. وأبلغ رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة شكرى ثقته في قدره مصر على الاضطلاع بمسئولياتها خلال عضويتها القادمة فى مجلس الأمن، وأن دولة بحجم مصر وثقلها الاقليمى والدولي سوف يكون لها بكل تأكيد دور هام وفعال خلال عضويتها بالمجلس.
 

إقرأ أيضا