تابعنا على  
  الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 03:20 مساءً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

وول ستريت جورنال: "داعش" يغير من دعايته الإعلامية وتراجع محتوى العنف لـ2%

الخميس 15 أكتوبر 2015 01:20:00 مساءً

الت صحيفة وول ستريت جورنال، الأمريكية، إن تنظيم داعش يحاول إظهار أن بإمكانة أن يحكم فى سوريا والعراق، مستخدما آلته الإعلامية لبث دعاية إيجابية تصور أنهم يوفرون مدينة فاضلة للمسلمين. وتوضح الصحيفة، فى تقرير الأربعاء، أنه خلال الفترة من منتصف يوليو الى أغسطس، أنتج تنظيم داعش الإرهابى قرابة 900 إعلان دعائى باللغة العربية، بما فى ذلك على الراديو والإعلانات العامة وحتى الفتاوى الدينية. وتركز نحو 52% من هذه الدعاية على جودة الحياة داخل دولتهم المزعومه، فى إشارة إلى الأراضى التى يسيطرون عليها، وتتعلق الإعلانات بجودة الطعام والمدارس والخدمات. بينما تختص 37% منها بالشعارات العسكرية وإنخفضت نسبة المشاهد الوحشية التى إعتاد عليها التنظيم فى دعاياه منذ ظهوره قبل عامين، إلى 2%. ويقول المسئولون الأمريكيون، الذين يراقبون أنشطة داعش، أن البيانات التى تحتويها الإعلانات الجديدة للتنظيم الإرهابى تظهر تحولا من رسائل التخويف إلى محاولات لإعطاء صورة إيجابية عنهم. وقال دان تشانج، رئيس قوة العمل المعنية بمراقبة أنشطة داعش، فى الحكومة البريطانية، فى جلسة إستماع سبتمبر الماضى، إن هذا التغيير حدث على مدار الأشهر الـ7 الماضية، بعد أن أحكم قبضته على الأراضى التى أستولى عليها فى سوريا والعراق وقام بتطهيرها تماما من المنافسين المحتملين. وأوضح أن التنظيم الإرهابى ربما خلص إلى أن الوحشية أفقدته بعضا من تأثيرة كآلية حاكمة. وقال راشد حسين، المبعوث الأمريكى المختص بشئون مكافحة الإرهاب: "يدرك تنظيم داعش أنه يعانى أزمة مصداقية، فإنه يستخدم الوحشية فى المناطق التى يسيطر عليها لترهيب سكانها، لكنه بذلك ينفر المسلمين حول العالم". وأضاف أنه ليس مفاجأة أن يحاول التنظيم رسم صورة مزيفة عن الحياة فى تلك الأراضى التى يسيطر عليها، لكن الواقع يرويه أولئك المقاتلين السابقين المنشقين، الذين يكشفون عن الوعود المزيفة والظروف المعيشية الرهيبة والأضرار التى يسببها التنظيم الإرهابى للمجتمعات المسلمة
 

إقرأ أيضا