تابعنا على  
  
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر
نقابة الصحفيين الفلسطينيين

تسلم شكوى للجنائية الدولية بشأن اغتيال شيرين أبو عاقلة

الأربعاء 31 أغسطس 2022 12:49:00 مساءً

أعلنت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، ، تسليمها شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

واستشهدت أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة الفضائية، في الأراضي الفلسطينية في 11 مايو الماضي خلال تغطية اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين في شمال الضفة الغربية.

وأكد نقيب الصحفيين الفلسطينيين، ناصر أبو بكر، "بدء التوجه إلى القضاء الدولي لمحاكمة مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي".

وقال أبو بكر، إن الشكوى بشأن اغتيال أبو عاقلة تم تسليمها رسميا في مقر الجنائية الدولية في لاهاي بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين.

وأضاف: "سنواصل ملاحقة القتلة في القضاء الدولي، إلى أن يمثلوا أمام هذه المحكمة دون إفلات من العقاب بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".

وأشار أبو بكر إلى أنه منذ عام 2000، استشهد أكثر من 48 صحفيا فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي وقذائفه، معتبرا ذلك "جرائم حرب" وأن الوقت قد حان لتحميل القتلة المسؤولية القانونية عن ذلك.

ودعا أنطوان أبو عاقلة شقيق الصحفية شيرين، إلى فتح تحقيق من الجنائية الدولية في حادثة اغتيالها "برصاص جندي إسرائيلي خلال نقل الأحداث من جنين وهي ترتدي ملابس واقية وعليهما شعار الصحافة".

وأشار إلى أن شيرين مواطنة أمريكية، وقد دعت العائلة الحكومة الأمريكية إلى إطلاق تحقيق لمحاسبة الجاني على اغتيالها.

وقال الرئيس السابق للاتحاد الدولي للصحفيين، جيم بوملحة، إنه "آن الأوان لمحاسبة الجناة، و فخور بوجودي هنا لتقديم الشكوى بالنيابة عن 170 اتحادا".

وأضاف: "يجب أن ندرك أن شيرين باتت رمزا لجميع الصحفيين الذين استشهدوا برصاص الاحتلال وتم إفلاته من العقاب، وسنواصل السعي من أجل تحقيق العدالة".

وأشار إلى أنه تم "وضع لائحة مع نقابة الصحفيين تثبت أنه لم يحاسب أحد من الجنود الإسرائيليين، الظروف التي اغتيلت فيها أبو عاقلة تبين الاستهداف الممنهج من قبل قوات الاحتلال، وعلى المحكمة الجنائية التحقيق ومنع الإفلات من العقاب".

وتم خلال المؤتمر عرض شريط مسجل يدلل على الاستهداف المباشر لشيرين أبو عاقلة وزملائها يوضح إطلاق 16 طلقة، وبين بالصوت والصورة أنه لا يوجد مصدر آخر لطلقات النار إلا تلك القريبة من القوات الإسرائيلية.


جميع الحقوق محفوظة © لاتحاد الصحفيين العرب
سياسة الخصوصية    شروط المحتوى    عن الموقع
تطوير النقابة العامة للاعلام الالكترونى