تابعنا على  
  الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 03:51 مساءً
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
د.عبد الله الجحلان -نائب الرئيس
عدنان الراشد - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الاتحاد الدولي للصحفيين يحذر بأن تزييف الشارات الصحفية تهدد سلامة الصحفيين في الضفة الغربية

الاثنين 02 نوفمبر 2015 01:24:00 مساءً

<span style="\\&quot;font-family:" arabiclight;="" font-size:="" 20px;="" font-weight:="" 600;="" line-height:="" 35px;="" text-align:="" right;\\"="">اعرب الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين الفلسطينيين عن قلقهما على سلامة الصحفيين المهنية عقب الهجوم ضد جنود إسرائيليين في 16 اكتوبر/ تشرين الاول من قبل شاب فلسطيني يرتدي شارة "صحافة" مزيفة. وكان الشاب الفلسطيني قد اختلط يوم الجمعة 16 تشرين الاول/ أكتوبر مع الصحفيين الذين كانوا يغطون الاشتباكات بين مواطنين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في مدينة الخليل في الضفة الغربية. وكان الشاب يرتدي سترة مضيئة وتي- شيرت مكتوب عليه كلمة "صحافة"، واقترب الشاب من جندي اسرائيلي وطعنه قبل أن يقتل بالرصاص. وأكدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين أن الشاب الذي قتل لم يكن صحفياً ولم يعمل لأي مؤسسة إعلامية فلسطينية أوعربية أو أجنبية. وهذه ليست المرة الأولى التي يجري فيها مثل هذا الحادث في المنطقة. ففي عام 2007 استنكر الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين الفلسطينيين استخدام مسلحين خلال هجومهم على القوات الإسرائيلية في قطاع غزة سيارة كتب عليها إشارة "TV" واعتبر الحادث حينها بأنه "انتهاكاً فظيعاً لحقوق الصحفيين ويعرض الصحفيين في كل مكان للخطر". وقالت بيث كوستا، الأمينة العامة للاتحاد الدولي للصحفيين : "إن استخدام هويات صحافية مزيفة يمكن أن تعرض بشكل جدي حياة زملائنا في الميدان للخطر. حيث يعتبر المقاتلون ان شارات وسائل الاعلام تستخدم لإخفاء خصومهم، مما يجعل الصحفيين هدفا. ونشير إلى أنه من المفترض على الصحفيين الجديرين بحمل اسم هذه المهنية اتباع معايير أخلاقية عالية مثلما هو منصوص عليه في مبادئ الاتحاد الدولي للصحفيين. كما يجب اعتبارالصحفيين العامليين في مناطق النزاع، مدنيين وان يعاملون على هذا النحو وفقا للقانون الدولي." وقالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيانها الذي صدر يوم 16 تشرين اول/ اكتوبر: " ان النقابة تناشد كافة المعنيين عدم الزج بالصحفيين او انتحال شخصية صحفي او استخدام زيهم او اية اشارة تدل عليهم في اتون الاحداث الجارية، لما يشكله ذلك من خطورة على حياتهم وعملهم، ويزيد من المخاطر التي يواجهها الصحفيون، ويعطي الذريعة قوات الاحتلال لاستهدافهم. ان الزي الذي كان يرتديه الشاب لا يشبه اطلاقاً الزي الذي يرتديه عادة الصحفيين الفلسطينيين والذي تعرفه قوات الاحتلال. وتحذر النقابة سلطات الاحتلال من استغلال هذه الحادثة لتكثيف عدوانها على الصحفيين، خاصة وان اعتداءاتها طالت نحو 70 صحفياً منذ الاول من اكتوبر الجاري."

إقرأ أيضا