تابعنا على  
  
  • فيديوهات
مؤتمر صحفي لفخامة الرئيس محمود عباس خلال استقباله وفد الصحفيين العرب
مــؤيــد اللامي - رئيس الاتحاد
خــالــد مــيري - الامين العام
عبد الله البقالي - نائب الرئيس
خمسون عاماً على الإتحاد العام للصحفيين العرب
  • استطلاع رأى
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. نقابة الصحفيين الفلسطينيين تُطالب بتوفير الحماية للصحفيين

الأربعاء 30 أبريل 2003 11:24:00 صباحاً

طالبت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم، المجتمع الدولي والمؤسسات الأممية بالإسراع بالإجراءات الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، التي قبلت الشكوى التي تقدمت بها النقابة للتحقيق في جرائم الاحتلال، وفي مقدمتها اغتيال الزميلة الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، والزملاء الشهداء بقطاع غزة، وباقي الجرائم المرتكبة بفعل الاحتلال

جاء ذلك في بيان صدرعن النقابة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، وجهت فيه التحية والإكبار والإشادة بجموع الصحفيين الفلسطينيين، الذين يثبتون يوميا تقاطع مهنيتهم مع وطنيتهم بتحمل جرائم وانتهاكات، وإجراءات الاحتلال الظالمة التي تستهدفهم من خلال إطلاق النار وارتقاء الشهداء، وكذلك الإصابات الخطرة بالرصاص، وقنابل الغاز، والاعتقال، والاحتجاز، والمنع من العمل، والمنع من السفر، وحتى التنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، والاستيلاء على المعدات، وتحطيمها، والغرامات المالية والتهديدات بغرض ترهيبهم، إلا أن الإعلام الفلسطيني لا زال يبدع في الكشف أكثر عن الوجه القبيح للاحتلال رغم المخاطر والأثمان

وطالبت النقابة في بيانها بالتأكيد على استمرار مساعيها في المتابعة مع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ،وبقية المؤسسات والاتحادات الدولية والإقليمية ضمن المساعي الواجبة لتوفير حماية للحالة الصحفية الفلسطينية الصامدة والمنتمية للمهنة رغم كل المخاطر

وحسب التقرير السنوي العاشر للحريات الإعلامية، يعد عام 2022 من أكثر السنوات خطرًا على الصحفيين، والأعلى في نسبة عدد الجرائم، حيث وثقت نقابة الصحفيين 902 انتهاكا وجريمة بحق الصحفيين، وسجلت مدينة القدس أرقاما تعد الأعلى، وكانت الانتهاكات كبيرة جدا خاصة في محيط المسجد الأقصى، وحي الشيخ جراح، تليها نابلس، ورام الله، وجنين.

كما تم رصد 90 جريمة وانتهاكا تسببت بأضرار جسيمة، كان أبرزها استشهاد الصحفيتين شيرين أبو عاقلة، وغفران وراسنة، الخريجة الجديدة والعاملة في إذاعة محلية، إضافة لرصد 52 إصابة لصحفيين برصاص الاحتلال، سواء بالحي، أو الرصاص المعدني أو المعدني المغلف بالمطاط، أو البلاستيكي، وإصابة ثلاث زملاء بشظايا صواريخ في قطاع غزة.

وتعرض 117 صحفيًا للاعتداء الجسدي من قبل جيش الاحتلال، سواء بالعصي أو أعقاب البنادق أو بالضرب أو الركل بالأقدام، في حين وصل عدد المتضررين من الإصابات المباشرة بقنابل الغاز، والصوت، والمياه العادمة إلى 95 حالة، بعضهم تم علاجه بالميدان بينما احتاج العديد منهم للعلاج في المستشفيات، يضاف لها 68 حالة تعرضت للاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، بينما وصل للمستشفيات 74 صحفيًا للعلاج مباشرة أو لمتابعة إصابة كانت بالميدان.

وشهد العام الماضي تسجيل 40 حالة اعتقال لصحفيين، بقي منهم 17 صحفيا في سجون الاحتلال، كما عُرض 58 صحفيًا آخر على محاكم عسكرية جائرة فرضت على البعض منهم السجن والغرامات المالية العقابية، وحول احتجاز الطواقم الصحفية ومنعها من العمل رصدت النقابة 316 واقعة.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 55 صحفيًا قد قتلوا على يد الاحتلال منذ عام 2000 وحتى اليوم، بينما وصل عدد الانتهاكات منذ عام 2013 حتى مطلع العام الجاري لأكثر من 8500 انتهاك، ما يؤكد أن الاحتلال ماضٍ في جرائمه.


جميع الحقوق محفوظة © لاتحاد الصحفيين العرب
سياسة الخصوصية    شروط المحتوى    عن الموقع
تطوير النقابة العامة للاعلام الالكترونى